العفو الرئاسي عن 986 نزيل بمراكز الإصلاح والتأهيل

ضمن توجيهات رئيس الجمهورية بإعادة تفيل عمل لجنة العفو الرئاسي، أعلنت وزارة الداخلية الإفراج عن 986 من المحكوم عليهم.

وجاء ذلك القرار ضمن الاحتفالات بعيد الفطر المبارك عام 2022، وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس.

وتقرر توسيع قاعدة عمل لجنة العفو الرئاسي بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني.

لجنة العفو الرئاسي

وجاء قرار الإفراج عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم لمن استوفوا شروط العفو.

عقد قطاع الحماية المجتمعية لجان لفحص ملفات النزلاء لمستوى جمهورية مصر العربية، ولتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي المدة المحكمة فيها.

وانتهت لجان قطاع الحماية المجتمعية بتطبيق القرار على 986 نزيلًا.

وقال أحد المعفو عنهم، أنه تعلم الخياطة داخل السجن وسيقوم بفتح ورشة والزواج، ويبدأ حياة جديدة بعد الخروج من السجن، ووجه الشكر إلى رئيس الجمهورية ولجنة العفو الرئاسي.

وأوضح سجين آخر، مراكز الإصلاح والتأهيل هي نقلة ثانية، السجين غلط ويعاقب، وفي نفس الوقت يقوم بتعلم أمور جديدة ويأخذ حقوقه، وإذا مرض يحصل على رعاية طبية.

وأضاف أن مراكز الإصلاح والتأهيل بها مكاتب للشخاص الراغبين في التثقف، ومن يريد أن يحصل على شهادة أو يتعلم من جديد.

وأكدت سجينة، أنه لم تتوقف خروجها في العفو الرئاسي الحالي، مشيرة إلى أنها تعلمت المخبوزات داخل السجن وستخرج للحياة وتعمل في نفس المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.