محمد عبده بـ رقصة جديدة على مسرح الراحل طلال مداح

أحيا الفنان محمد عبده حفله الغنائي المقرر ضمن الفعاليات الترفيهية في مدينة أبها المندرجة في جدول حفلات عيد الفطر السعيد، حيث اجتمع بـ جمهوره في مسرح طلال مداح، وعايدهم بـ مجموعة منوعة من أشهر أغانيه قبل أن يقدم لهم رقصة جديدة.

محمد عبده

لم ينسى فنان العرب عقب اعتلائه خشبة المسرح، الترحم على زميله المتوفى ” طلال مداح”، حيث طالب الجمهور بـ الدعاء لروحه بـ الرحمة والمغفرة، حيث قال:” إحنا الليلة في مسرح العملاق طلال مداح.. نترحم عليه وعلى أمواتنا كلهم”، وهو ما تفاعل معه الحضور بـ التصفيق الحار والصفير، كـ إشارة منهم على تقبلهم وإعجابهم بـ تصرف محمد عبده.

أغاني محمد عبده

وأطرب النجم السعودي القدير جمهوره بـ مجموعة منوعة من أغانيه، قدمها على فقرتين فنيتين، تضمنت الفقرة الأولى أدائه لأغنية ” العايدين”، إضافة إلى ” المعاناة، لي ثلاث أيام، كلك نظر، أعترفلك”، بينما قدم في الفقرة الفنية الثانية:” غالي الأثمان، ما مثلك بهالدنيا بلد، كفاني عذاب”.

محمد عبده يعتذر عن إساءته لطلال مداح وأبو بكر سالم

من جهة أخرى، اعتذر الفنان الخليجي الشهير قبل أيام قليلة عن تصريحاته المسيئة لإرث زميليه الراحلين أبو بكر سالم وطلال مداح، التي أدلى بها خلال حواره مع الإعلامي علي العلياني ضمن برنامج ” مراحل” المعروض على شاشة قناة SBC الفضائية.

وأكد في شريط فيديو قصير، خرج به عبر سناب شات أن رأيه بـ أعمال الراحلين رأي فني شخصي بحت، اعترف بـ أن المقابلة أخذت منحى سلبي بعيد عن النمط الفني وكانت حادة لناحية التقديم وأسلوب العرض.

حيث قال:” أنا مدين بـ الفضل الكبير لأبو بكر سالم وطلال مداح لأنني عشت في تاريخهما الفني وكنت مرافقاً لهما في الأتراح والأفراح”.

وتابع:” أتقدم بـ الاعتذار من روحي الراحلين ومن ذويهما ومحبيهما عمّا قلته في المقابلة والتي كانت حادة قليلاً، أرجو السماح والمعذرة من جمهورهما ومحبيهما عن ذلك التعبير الفني”.

وأضاف:” تلك المقابلة الرمضانية كانت حادة في أسلوبها وتقديمها وقاسية، أنا أعترف بذلك وكونها خرجت عن نظاقها الفني بـ النسبة للجمهور، فـ أنا أتقدم بـ الاعتذار منكم ومنهم”.

واستطرد محمد عبده:” هم أحبائي، كنا معاً في جميع أفراحنا وأتراحنا وجدِّنا وهزلنا، رحمهما الله أساتذة أفاضل، لايدق بسهمهم فنياً ولا أخلاقياً”.

معلوماتيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.