سبب القبض على صفاء الكوربيجي وردها على قرار إنهاء خدمتها

محتويات المقال

تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة المحركات جوجل البحث عن سبب القبض على صفاء الكوربيجي حيث إنه من أكثر الأخبار التي انتشرت على كافة منصات التواصل الاجتماعي في الفترة القليلة الماضية، ومن مقالنا سيتم التعرف على كل ما يخص هذا الخبر.

سبب القبض على صفاء الكوربيجي

تصدر ترند قبض أجهزة الأمن على الصحفية صفاء الكوربيجي مما أدى إلى تساؤل العديد من الأشخاص حول سبب ذلك، ومن أهم المعلومات حول هذا الخبر:

  • قامت صفاء بنشر أحد الفيديوهات الخاصة بها عبر أحد حساباتها الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي وهي تنتقد دخول بعض الإسرائيليين إلى سيناء حيث إنهم قاموا بتنظيم حفلات غنائية في جنوب سيناء.
  • علقت أيضًا صفاء على أن توقيت دخوله متزامن مع إجازات عيد تحرير سيناء وعيد الفصح.
  • نجحت قوات الأمن في القبض على صفاء الكوربيجي في منزلها ولكنها فشلت في الوصول إلى الإعلامية هالة فهمي والقبض عليها حيث إنها كانت غير معقولة في مكان سكنها أثناء اقتحامه.
  • على النقيض الآخر أن صفاء الكوربيجي وهالة فهمي يعملان على قيادة حملة ضد جهاز المخابرات وسيطرته على ماسبيرو.
  • بناءً على قرار القبض على صفاء قام رئيس مجلس إدارة مجلة الإذاعة والتليفزيون بإصدار قرار بإنهاء خدمة الصحفية صفاء من وظيفتها سكرتير تحرير المجلة حيث تم إصدار هذا القرار.
  • في حين أن صفاء كانت منقطعة عن العمل بدون إبداء أي أعذار أو إذن بدءً من يوم 1 يناير لعام 2022 وحتى يوم 6 مارس من العام نفسه.
  • قدمت الصحفية صفاء تظلم في قرار إنهاء خدمتها مبررة ذلك بأنه لم يتم إنذارها عند انقطاعها عن العمل أكثر من 7 أيام متصلة أو عند اكتمال مدة 15 يومًا غير متصلة في حين أن ذلك مخالف للقانون.
  • قالت صفاء أن قرار إنهاء خدمتها ما هو إلا قرار تعسفي حيث إنها لديها ظروف صحية وينطبق عليها قرارات رئيس الوزراء التي تعطيها الحق في عدم الحضور وإعفائها من ذلك.
  • لم تكتفي صفاء بذلك بل قالت إنها تقوم بإرسال جميع الأعمال الخاصة بها على الإيميل الرسمي الخاص بالمجلة لمدة خمس سنوات وإنها تقاضت راتبها الشهري عن الفترة التي قام رئيس مجلس الإدارة بذكرها.

اقرأ أيضًا: قصة الضحية منى الشريف كاملة وأهم ما حدث وماذا قالت شقيقتها في هذه القضية

من هي صفاء الكوربيجي

تمكنت الصحفية المصرية صفاء الكوربيجي من إثارة الجدل خلال الأيام الأخيرة الماضية بسبب إختفائها المفاجئ مع وجود إتهامات من جانب البعض بإعتقال النظام المصري للصحفية الذي لم يكن لها أراء سياسة يمكن أن تؤدي لذلك ولكن بغض النظر عن سبب إختفائها فقد قرر مجلس إدارة مجلة الإذاعة والتلفزيون إقالتها بسبب غيابها عن العمل دون سابق إذن وذلك منذ يوم الأول من يناير بالعام الجاري وحتي الساد من مارس.

الصحفية صفاء الكوربيجي كانت تعمل في مجلة الإذاعية والتلفزيون ولكنها لم تكن من الصحفيين الذي يحظون بالشعبية وقد قامت خلال الفترة الأخيرة الماضية بتقديم شكوى رسمية إلي نقابة الصحفيين بسبب القرار الصادر من جانب مجلة الإذاعة والتلفزيون بشأن التخلى عن خدمتها في المجال الشهيرة.

إتهام البعض النظام المصري بإعتقال الصحفية صفاء الكوربيجي يأتي بسبب قيام هذه الصحفية بمهاجمة الحكومة المصرية بسبب السماح لدخول الإسرائيليين إلي محافظة سيناء وإقالة حفلات وذلك يعتبر تطبيع مع الدولة التي مازالت تحتل فلسطين وتحاول بشكل دائم إقتحام المسجد الأقصي.

صفاء الكوربيجي قامت بإهانه الدول العربية في الفيديو الذي تم بثه عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث قالت مصر قد تمكنت من تطوير الدول العربية بعدما أن كانت هذه الدول حفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.