مي العيدان بـ رد ناري على متابعة نعتتها بـ المطلقة

استغربت الإعلامية الكويتية مي العيدان من نظرة النقص الموجودة في المجتمع إزاء السيدة المطلقة، وربط سعادة المرأة بـ وجود رجل في حياتها الخاصة، وذلك في معرض ردها على متابعة تأسفت على جمالها وحالها كونها امرأة مطلقة، ودعت لها بـ العوض القريب من الله.

مي العيدان

نشرت الناقدة الفنية مي العيدان، صورة مجتزأة عبر حسابها الرسمي في تطبيق INSTAGRAM، تضمنت ردها على متابعة تغزلت بجمالها ودعت لها بـ العوض كونها مطلقة.

حيث ردت مقدمة برنامج ” كشف حساب” على المتابعة، قائلة:” أفتخر أني مطلقة، ومرتاحة وسعيدة عن ألف متزوجة ولله الحمد، مادري لمتى تعتقدون أن المطلقة ناقصة وتنتظر الله يعوضها، يعوضها عن شنو؟، عن رجّال!”.

وتساءلت الصحافية الكويتية الشهيرة في ختام ردها الفوري عن إمكانية تسبب الرجل في ذبول المرأة في العديد من العلاقات:” مو ممكن الرجال هو سبب النكد والكدر والسبب الرئيسي لـ مليون مرض؟”.

وهاجمت العيدان جميع الأشخاص الذين ينظرون إلى المطلقة بـ عين النقص، في تدوينة مقتضبة، أرفقتها بـ المنشور، تساءلت فيها عن موعد زوال أصحاب هذه النظرة وجميع الظانين بـ أن السعادة مرتبطة بـ وجود الرجل في حياة المرأة، حيث كتبت:

” ما أدري هـ النوعية من البشر متى ينقرضون على بالهم الدنيا كلها رجال وزوج، يبه بـ الدنيا وايد اشياء حلوة غير إنها تربطينها بـ رجل، أصلاً غلط تربطين حياتك وسعادتك بـ شخص أو إنسان”.

ردود الفعل على تصريحات مي العيدان حول السيدة المطلقة

تباينت ردود فعل المتابعين على رد مي العيدان إزاء تعليق المتابعة، بين موضح لمقصد الأخيرة ومؤكد على حُسن نواياها وبين مثنٍّ على رد الأولى وداعٍ لها بـ التعلم من هذه الواقعة والتفكير قبل انتقادها أي إنسان، كونها معروفة بـ نقدها اللاذع.

وذلك في معرض تعليقاتهم التي دونوها على المنشور ومنها:” بعد يزاها ما قصدها شي مسكينة تمنت لك الخير وقالت الله يعوضك، ما دعت عليك وش هـ الردود السلبية، أخت مي ارتقي شوية”، و” أول مرة مي تحكي شي صحيح”، و” مسكينة تبي تمدحك وخانها التعبير”، و” ما قالت شي البنت بـ العكس كلامها حلو وتمدحك”.

و” شفتي كيف الكلام يعور؟، ياريتك تتركي الناس بحالها وتكفي لسانك عنهم – كما تدين تدان-“، و” ما حدا بيبرد قلبي بردوده ثل مي العيدان وربي كفو، فعلاً هنالك فن الرد وأنتِ يا مي أكبر فنانة”، و” كم مطلقة تشع جمال ونضارة وكم متزوجة باهت ومهمومة، السعادة مو مرتبطة بـ الزواج والرجل أبداً، أهم شي الرضا وثقتنا بـ رب العالمين”.

معلوماتيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.