كيفية التضلع بماء زمزم بنية الشفاء

محتويات المقال

كيفية التضلع بماء زمزم بنية الشفاء، حيث ان ماء زمزم هو الماء الذي نبع وسال تحت قدمي نبي الله اسماعيل عليه السلام وكان في هذا الوقت رضيع مع والدته في مكة المكرمة وكانت يومئذ صحراء جرداء لا يوجد بها ماء وذات الحرارة عالية ومرتفعة رمال جافة فإن الله سبحانه وتعالى أرسل سيدنا جبريل عليه السلام يضرب الأرض بقدمه، وفي رواية أخرى بجناحه المياه من هذا النبع وسمي ماء زمزم ولا يزال حتى يومنا هذا يسقي ملايين من البشر حول العالم وفي حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام، قال يرحم الله أم اسماعيل لو كانت تركت زمزم أو قال لو لم تغرف من الماء لكانت زمزم عينا معينا وسوف نتعرف على مفهوم التضلع بماء زمزم بنية الشفاء من الأمراض المختلفة خلال هذا المقال.

كيفية التضلع بماء زمزم بنية الشفاء

قبل أن نذكر كيفية التضلع بماء زمزم لابد ان نتعرف على مفهوم التضلع في الإسلام، حيث انه يدل على الشبع والامتلاء حتى أقصى درجة وعند أهل العلم والفقه يدل على الشبع من الماء حتى الارتواء منه إلى إن يصل إلى الأضلاع ويتغلغل فيها.

التضلع بماء زمزم بنية الشفاء

كما ذكرنا أن والتضلع هو أن يشرب المسلم من شرب الماء حتى يرتوي تماما إلى درجة الامتلاء والشبع فإن التضلع من ماء زمزم بنية الشفاء هو أن يقوم الشخص بشرب الكثير من ماء زمزم على ثلاث دفعات المتتالية بعد أن يذكر اسم الله عليها ويشرب حتى يتغلغل الماء في الضلوع ثم يحمد الله ويدعو بالشفاء بما أصابه من مكروه، حيث ان الدعاء يستجاب له ويرافق الدعاء الإخلاص في النية والصدق والتقوى حتى يغير الله سبحانه وتعالى دعاءه ويشفيه من المرض الذي يعاني منه عن ابن عباس رضي الله عنه قال عندما قال الرجل ليلة يعلمه كيف يتضلع قائلا إذا شربت من ماء زمزم فاستقبل الكعبة واذكر اسم الله وتنفس ثلاثا وتضلع منها فإذا فرغت فاحمد الله عز وجل فإن الرسول صلى الله عليه وسلم قال  ما بيننا وبين المنافقين انهم لا يتضلعون من زمزم،  أن الله سبحانه وتعالى سوف يستجيب للشفاء من اي داء

فيديو كيفية التضلع بماء زمزم بنية الشفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.